الموقع الرسمي لجمعية شباب إمسوان

Association imsouane jeunesse

أنشطة الجمعية نبذة عن الجمعية

أنشطة الجمعية

تركيزنا على سد الخصاص في بعض المجالات الحيوية في العمل الجمعوي كالمجال التربوي والتعليمي والتنشيط التربوي ومع ذلك لم نغفل باقي المجالات

التنشيط التربوي

في مجال يعرف خصاصا كبيرا في إمسوان نظمت شباب إمسوان منذ تأسيسها عدة أنشطة ترفيهية وتربوية لفائدة أطفال إمسوان وخاصة في مركز أساكا وقرية تليلت وإعدادية الرياض.

الأنشطة الاجتماعية

في هذا المجال نظمت شباب إمسوان حملة الشتاء الدافئ لتوزيع الملابس والأغطية على الحالات المحتاجة بإمسوان. كما وزعت الجمعية خلال شهر رمضان 50 قفة على عائلات اليتامى والأرامل .

المجال البيئي

تنظم شباب إمسوان في كل موسم اصطياف حملة نظافة وتوعية في شاطئ تلضي تتخلها عدة أنشطة ترفيهية وتحسيسية.

المجال التعليمي

تولي شباب إمسوان لهذا المجال أهمية قصوى حيث نظمت في أكتوبر 2015 حملة تجهيز رياض الأطفال بكل قرى إمسوان استفاد منها 110 تلميذ في 8 قرى.كما أطلقت الجمعية برنامج الدعم التربوي للمساهمة في تحسين مستوى التحصيل التربوي لدى أبناء إمسوان

للمعالي يدا بيد

نبذة عن الجمعية

شباب إمسوان جمعية شبابية تعنى بالتنمية المحلية في مختلف المجالات بمنطقة إمسوان ونواحيها

بعد أن أبدى ثلة من شباب إمسوان رغبتهم في العمل من أجل تنمية العمل الجمعوي بالمنطقة, اجتمع شباب إمسوان في أول جمع لهم لتأسيس لجنة تعمل على تنسيق العمل الجمعوي وتطويره في المنطقة. وهكذا وفي شهر ماي 2015 تأسست لجنة شباب إمسوان تحت لواء جمعية أساكا للتنمية وفي نهاية شهر يونيو قامت اللجنة بأول نشاط لها في مركز اساكا استفاد منه أكثر من 60 طفلا من الدواوير القريبة من المركز. وبعد أنشطة متوالية والنجاحات التي حققها شباب إمسوان في التنظيم والاعداد للأنشطة وخاصة حملة رياض الأطفال والدعم التربوي، تأكد للجميع ضرورة إنشاء صرح جديد يجمع كل شباب المنطقة للعمل المشترك في خدمة المجتمع المحلي. وبعد اجتماعات تشاورية كثيرة تقرر إنشاء جمعية تنموية يوم 12 دجنبر 2015 تحت اسم جمعية شباب إمسوان للتنمية التربوية والثقافية والاجتماعية .

برنامج السنوي للجمعية
- أنشطة دائمة
تعميم ومواكبة التعليم الأولي الدعم التربوي
10 يناير 4 فبراير
حملة الشتاء الدافئ حملة التشجير
مارس أبريل
مشروع مكتبتي رحلة ترفيهية + دورة تكوينية
ماي يونيو
نشاط تربوي ترفيهي دورة الإستعداد للإمتحانات -تنظيف المساجد -قفة رمضان
يوليوز/غشت أسبوع رياضي ترفيهي بيئي
دجنبر شتنبر
الجمع العادي للجمعية دورة تكوينية
  • شباب في خدمة التنمية

    شباب متحمس و متطوع في خدمة قرى إمسوان

  • أنشطة متكاملة

    أنشطة تغطي مختلف المجالات المهمة من التعليم والتنشيط التربوي إلى البيئة والتضامن الاجتماعي

  • تطوير

    نسعى دائما إلى تطوير قدرات الفاعلين الجمعويين عبر برامج للتكوين المستمر والاستفادة من خبرات الجمعيات المحلية والوطنية

  • مواكبة

    نجاحنا من طريقة عملنا عبر اجتماعات دورية تواكب كل الأنشطة من وقت اقرارها إلى ما بعد تقويمها ومعالجتها

أنت امسواني أو محب لها مرحبا بك في جمعية شباب إمسوان للتنمية

صوت و صورة

اخترنا لكم اجمل الصور

إتصل بنا

لديك إقتراح أو فكرة أو نقد فلا تتردد بكتابته إلينا
  • slide image

    للمعالي يدا بيد

  • slide image

    شباب إمسوان معا من اجل إمسوان


الهاتف المسروق : قصة حقيقية أبطالها من إمسوان



امتلاك هاتف ذكي أصبح أمنية كل شخص في هذا العالم، لما يوفره من وسائل الاتصال الحديثة... ولكن هاجس كل مالك لهاتف ذكي هو الخوف من سرقة الهاتف، وما يتبعه من فقدان للكثير من الملفات والصور والأرقام المهمة... 

قصتنا اليوم مع تلميذ إمسواني يملك هاتفا ذكيا يستعمله في التواصل والتعلم، التلميذ يدرس في المرحلة الثانوية ومن المقيمين بالداخلية. 

ذات يوم تفاجأ أن هاتفه الذي وضعه تحت مخدته قد اختفى...!!!
قلب التلميذ الصغير لم يحتمل وقع الصدمة عليه... بحث في كل مكان... سأل كل زملائه... الكل تضامن معه في البحث عن هاتفه ولكن لا أثر له.
هاتفي!!! 
هاتفي!!!
يا ليته يسمع ويجيبني! 

أيفعل زملائي بي هكذا!! 

أيسرق هاتفي وهو يعلم حالي وفقري؟!

أخبر زملائي المسؤولين بالسرقة.. ولكن ما الحل؟؟ 
فعدد تلاميذ الداخلية كبير جداً؟؟

في اليوم الموالي وفي المطعم
فجأة


كان أحد الأصدقاء يريد إرسال ملف إلى زميل عبر البلوتوث
وعند البحث عن الأجهزة المتصلة!!!
كانت المفاجأة
ظهر إسمي
ضمن الأجهزة المتصلة


راج الخبر سريعا بين كل التلاميذ المتواجدين وكلهم
وجدوا هاتفي ضمن الأجهزة المتصلة !!!

_ هاتفي عاد لي من جديد_
_ من السارق يا ترى؟!_

أخبرنا حارس الداخلية ليمنع خروج أي تلميذ من المطعم 

في تلك اللحظة كان لصنا قد عرف اكتشاف أمره وحاول الخروج ولكن الحارس العام طلب منه الرجوع إلى مكانه ولم نكن نعرف أنه هو السارق ....

بعد حين هاتفي يظهر على نافذة المطعم


وأخيراً
الحمد لله لقد عاد إلي هاتفي!؟
ولكن السارق لم يظهر بعد!!
من لطف الله تعالى
ثم غباء السارق؛
وجدنا صورا لتلميذين على هاتفي
وكان منهم الذي حاول الهرب.
قام المسؤولون بواجبهم
وأعدوا تقريراً للحادثة
في سبيل إتخاذ الإجراءات اللازمة
ولكن
هاتفي عاد
و نحن في آخر السنة
والامتحانات على الأبواب
والسارق أعرفه ومن بلدتي
ولكن لم أكن أظن أنه سيفعل بي ذلك

أمام الجميع وبشهادتهم قررت أن أسامحه .



إخواني الكرام القصة وقعت فقط الأسبوع الماضي
وفيها الكثير من العبر والدروس
ويبقى السؤال :
لماذا يتعلم أبنائنا السرقة من الصغر !!؟


أنشطة الجمعية

صوت و صورة